fbpx

اطار مقترح لتطوير القياس والافصاح المحاسبي للأصول البشرية بالمشروعات كمدخل لتحسين جودة المحتوي الاخبارى للتقارير المحاسبية

اطروحة (دكتوراه)- جامعة بنها.كلية التجارة.قسم المحاسبة.   2004

مما لا شك فيه ان العنصر البشرى هو احد العوامل المؤثرة في نجاح المشروعات وضمان استمراراها ونموها لذلك حظى العنصر البشرى كعانل أساسي في العملية الانتاجية بالعديد من الدراسات والبحوث المختلفة بهدف زيادة طاقاته الانتاجية وبالرغم من تعدد الابحاث التى اجريت في هذا المجال وما حققته من نجاحات الا ان اكثر ما كتب عن المحاسبةعن الاصول البشرية يتعلق باستخدامها في المجال الاداري وان الابحاث والدراسات المحاسبية انصب اهتمامها على جانب واحد وهو قياس تكلفة او قيمة الاصول البشرية لانها لم تعطى اهتماما مماثلا للجوانب الاخرى المتعلقة بالمحاسبة    عن الاصول البشرية  
ونظرا لاهمية العنصر البشرى فإن المشروعات تنفق الكثير من مواردها من أجل الحصول علية ومن أجل تنمية وتطويره وتتم المعالجة المحاسبية الحالية للانفاق على العنصر البشرى بكافة صوره على انها مصروفات جارية تخص الفترة التى انفقت فيها دون اظهار بند يعبر عن القوى البشرية العاملة بالمشروع ضمن القوائم المالية التقليدية بحجة عدم توافر مقومات الاصل لهذه القوى البشرية العاملة بالمشروع فضلا عن صعوبة التطبيق في تحديد العمر الاقتصادى المتوقع لهذه الاصول وطريقة اهلاكها علاوة على صعوبة التقييم على اسس موضوعية
الهدف من البحث 
 يتمثل الهدف العام للبحث في اقتراح اطار لتطوير القياس والافصاح المحاسبي للاصول البشرية بالمشروعات كمدخل لتحسين جودة المحتوى الاخبارى للتقارير المحاسبية 
ولتحقيق هذا الهدف يسعى الباحث الى تحقيق الاهداف الفرعية الاتية 
 – دراسة نشأة وتطور المحاسبة عن الأصول البشرية بالمشروعات واثرة في الارتقاء بكفاءة وفاعلية استخاد المعلومات المحاسبية من خلال تحسين جودة مخرجات النظام المحاسبي 
– المساهمة في تطوير القياس المحاسبي للاصول البشرية من خلال اقتراح نموذج للقياس المحاسبي ينتمى الى مجموعة نماذج التكلفة ويأخذ هذا النموذج في الحسبان كافة التكاليف المرتبطة باكتساب العنصر البشرى وتدريبه وتنمية مهاراته واستمرار وجودة بالمشروع علاوة على استخدامة سلاسل ماركوف كاحد اهم نماذج بحوث العمليات في تقدير التحركات الاحتمالية للافراد عبر كافة الادوار الوظيفية بالمشروع من خلال مدة خدمتهم المتوقعة به وذلك كله في اطار تقديم معلومات المحاسبة عن الاصول البشرية ضمن فرعى لنظام المعلومات المحاسبية بالمشروع 
قياس التخفيض في الأصول البشرية خلال الفترة سواء نتيجة للاهلاك البشرى لتكلفة الاكتساب وتكلفة التدريب والتطوير والتمية ام نتيجة ترك العمل واضعا في الاعتبار ما تتميز به هذه الأصول من خصائص تختلف عن الأصول المادية 
قياس الزيادة في الأصول البشرية خلال الفترة نتيجة التعينات الجديدة او نتيجة الزيادة في متوسط الاجر السنوى للافراد العاملين بالمشروع 
– الاتجاة نحو مفهوم اكثر شمولية للافصاح بما يناسب واحتياجات مستخدمى المعلومات ومتطلبات تطوير المحاسبة عن الأصول البشرية بحيث يتم الافصاح عن المعلومات غير المالية جنب الى جنب مع المعلومات المالية 
– – محاولة تقليل فجوة الافصاح بين عرض معلومات الأصول البشرية والطلب عليها من مختلف الاطراف صاحبة الاهتمام مع التطبيق على شركة طنطا للزيوت والصابون وذلك عن طريق محاولة تصميم نظام معلومات للمحاسبة عن الأصول البشرية يكون داخل اطار نظام المعلومات المحاسبية بالشركة المذكورة محل التطبيق وذلك رغبة في ترشيد استخدام الأصول البشرية دون ضياع او اسراف او سوء استخدام من جهة وزيادة منفعة المعلومات المحاسبية للمستخدمين من جهة اخرى 
اهمية البحث 
يستمد البحث اهميته من الامور التالية 
 يساهم البحث في تطوير أساليب واجراءات قياس الأصول البشرية والتغير فيها سواء بالزيادة او التخفيض والافصاح المحاسبي عنها بالقوائم المالية والتقارير المحاسبية بمفهوم جديد يحقق زيادة فعالية ومنفعة المعلومات المحاسبية 
 يسهم البحث في التوصل الى اطار علمى مقبول يساعد في تحديد المعالجة المحاسبية السليمة للعمليات المتعلقة بالاصول البشرية على مستوى المشروع 
يعد هذا البحث احدى المحاولات المطلوبة لتقليل فجوة الافصاح المحاسبي بين عرض معلومات الأصول البشرية بالمشروعات والطلب عليها من مختلف الاطراف صاحبة الاهتمام 
 على الرغم من الاهمية البالغة للعنصر البشرى والاهتمام الكبير الذى تحظى به تنمية الموارد البشرية في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة فان القوائم المالية لا تظهر اى معلومات عن ذلك سوى بند المدفوع من الاجور والمرتبات والجزء المقدم او المستحق منها لذا فان اعتبار الاستثمارات في الاصول البشرية كمصروفات جارية وليس كنفقات رأسمالية يجعل من القوائم المالية لا تعكس الواقع بشكل سليم 
 فالخلط بين النفقات الايرادية ( المصروفات ) والنفقات الرأسمالية ( الأصول ) عن طريق اعتبار بعض النفقات الرأسمالية ممثلة في تكوين وتحسين مهارات وقدرات العاملين بمثابة مصروفات تقابل بايرادات الفترة مما يؤدى الى تضضخيم ايرادات بعض الفترات التى تستفيد من الاستثمارات في الأصول البشرية على عكس الفترات التى تتم فيها هذه الاستثمارات مما قد يؤدى الى 
 ا/ تجاهل مبدأ المقابلة كأحد اهم المبادىء المحاسبية المتعارف عليه .
 ب- عدم عدالة تقييم أداء المشروعات في الفترات المختلفة تبعا لذلك 
 عدم تحديد نتيجة اعمال المشروع في كل فترة على حدة بشكل سليم وعدم اظهار اصول المشروع بقيمتها السليمة حيث تم استبعاد الاصول البشرية كأحد اهم الأصول مما يهدد قيام المحاسبة المالية بتحقيق اهدافها بالشكل المرغوب فيه 
 تظهر اهمية البحث ايضا في محاولة تصميم وتنقيذ الاطار المقترح للقياس والافصاح المحاسبي للاصول البشرية باحدى وحدات قطاع الاعمال العام وهى شركة طنطا للزيوت والصابون وذلك كمحاولة لتطبيق الاطار الفكرى المقترح 
خطة البحث 
تحتوى هذة الرسالة على الفصول الاتية : الفصل الاول الاصول البشرية فى الفكر المحاسبى وأهم مشاكل المحاسبة عنها ،الفصل الثانى تطوير القياس المحاسبى للاصول البشرية بالمشروعات ،الفصل الثالث تطوير الافصاح المحاسبى عن الاصول البشرية بالمشروعات ،الفصل الرابع تطبيق الاطار المقترح للقياس والافصاح المحاسبى عن الاصول البشرية على شركة طنطا للزي

Leave a Reply