fbpx

فروع علم المحاسبة

 

بداية دعنا نتفق على اننا نرى ان المراجعة ليست فرع من فروع علم المحاسبة بل علم من العلوم الاجتماعية مستقل بذاتة لكنة اقرب العلوم للمحاسبة لان المحاسبة علم انشائى اما المراجعة علم تحليلى حيث ان المراجع يبدأ من حيث انتهى المحاسب ومن يعمل بالمحاسبة يحتاج مهارات محاسبية فقط اما من يعمل ، بالمراجعة يحتاج مهارات محاسبية ومهارات المراجعة وسوف نتعرض ببساطة لفروع المحاسبة

المحاسبة المالية

اقدم فرع من فروع المحاسبة هدفها تحديد نتيجة النشاط والمركز المالى وان كانت المنشاءة هادفة لتحقيق الربح اذن نتيجة النشاط ربح او خسارة اما ان كانت المنشاءة غير هادفة لتحقيق الربح اذن نتيجة النشاط فائض او عجز

لاحظ انى اقول تحديد نتيجة النشاط ولم اقل قياس نتيجة النشاط لان التحديد يكون بالتكلفة التاريخية اما القياس فيكون بالقيمة الجارية

يرى بعض الفلاسفة ان كل عمل يستهدف تحديد نتيجة النشاط والمركز المالى فهو محاسبة مالية اذن هناك بعض الاجزاء المحاسبية يعتبرها البعض ضمن نطاق المحاسبة المالية

 محاسبة التكاليف

هناك ثلاث آراء حول محاسبة التكاليف

الأول : يرى أن محاسبة التكاليف ليست إلا تحليل لإجماليات المحاسبة المالية من مواد وأجور وتكلفة …، وبالتالي يضع محاسبة التكاليف ضمن المحاسبة المالية .

الرأي الثاني : يرى أن محاسبة التكاليف فرع مستقل بذاته

الرأي الثالث : يرى أن محاسبة التكاليف جزء من المحاسبة الادارية و المحاسبة الادارية تهدف الى قياس وتحديد وتجميع وتحليل وتجهيز وتفسير وتوصيل المعلومات المالية التى تستخدمها الادارة فى التخطيط والتقييم والرقابة داخل المنشأة وتأكيد الاستخدام المناسب لموارد المنشأة اى ببساطة هدفها خدمة الادارة وتقييم أدائها، وتستخدم المحاسبة الإدارية في تحقيق ذلك الادوات الآتية:-

 التخطيط Planning  ويستخدم فى التخطيط ( الموازنات والتكاليف المعيارية )

 الرقابة والتقييم Controlling And Evaluation

من خلال الأساليب الأتية :

مقارنة الموازنة بالمحقق فعلا ، تحليل الانحرافات بين التكلفة الفعلية والمعيارية ، محاسبة المسئولية بالاعتماد على مفهوم مركز التكلفة ،مركز الربحية ، مركز الاستثمار ، والتكاليف التى يمكن مراقبتها فى مركز التكلفة ، والايراد والتكلفة الذى يمكن مراقبتة فى مركز الربحية واخيرا الاستثمارات والايرادات والتكاليف التى يمكن مراقبتها كمركز استثمار ، واخيرا قياس الاداء بالاعتماد على مفهوم العائد على الاستثمار وادواتة وهى صافى الربح ، المبيعات ، الاستثمار، الدخل وادواتة صافى الربح ، الفائدة المحتسبة ، تكلفة راس المال .

 اتخاذ القرارات

وذلك باستخدام: التحليل التفاضلى للتكاليف والايرادات ، التدفقات الداخلة والخارجة ومن خلال تحليل التعادل وتحديد حد المساهمة ، و الموازنة الاستثمارية .

ونرى ان محاسبة التكاليف جاءت فى صورة تحليل لارقام المحاسبة المالية كرد فعل لمحاولة تحديد تكلفة البضاعة و كم يجب أن يكون سعر البيع، فى سنة 1786وانتهت بمقال سنة 1919 باسم حساب التكلفة الذاتيه ثم تطور ذلك المقال إلى كتاب بعنوان حساب التكلفة الذاتية وسياسة التسعير للعالم شمالنباخ ، ولا نتفق مع كونها احد فروع المحاسبة الادارية .

 

المحاسبة الحكومية

هناك رأيان حول المحاسبة الحكومية

أغلبية الفلاسفة يرون انها تستهدف تحديد نتيجة النشاط وبالتالى فهى ضمن المحاسبة المالية، بينما البعض الأخر من الفلاسفة لا يوافق على راى الاغلبية بحجة ان جانب الموارد قليل فى المحاسبة الحكومية وان المصطلحات المستخدمة لا تعرض فى مكان اخر

المحاسبة الضريبية

يرى البعض أنها تشريعات قانونية يلتزم بها المحاسب فى كل المحاسبات المالية، أما البعض الآخر يرى أنها تجمع ما بين المحاسبة والقانون والادارة وعلم النفس وبالتالى فهى فرع مستقل

المحاسبة القومية

على الرغم من انها تقيس نتائج النشاط الاقتصادى ومركزة المالى الا ان مبادئها تختلف تماما عن المحاسبة المالية .

فمثلا:- تقييم المخزون فى المحاسبة المالية يكون بسعر السوق او التكلفة ايهما اقل وذلك تطبيقا لمبداء الحيطة والحذر ويتم ذلك فى اغلب المنشاءت و بعض المنشاءت تقيم بسعر السوق لكن الاغلبية تتبع مبداء الحيطة والحذر فى المحاسبة القومية لا خيار حيث يتم التقييم بسعر السوق.

مثال أخر: على اختلاف المبادىء ناخذ مثلا تحقق الإيراد.

في المحاسبة المالية: يتحقق الإيراد فى نقطة من ثلاث.

عند الإنتاج: وذلك فى المقاولات ، بعض انواع الانتاج الحيوانى ، المنتجات التى لها اسعار عالمية ( هتتباع يعنى هتتباع ) مثل الشاى والمطاط

عند البيع: ولكن لماذا لا تكون كل السلع يتحقق لها الايراد عند الانتاج كما فى الحالة السابقة ، لان الانتاج قد لا يباع ، يتقادم ، يحدث لة ركود قد لا يباع قد يعدم اى لا نضمن تحويلة الى نقدية

عند التحصيل: هنا يتضمن تحقق الإيراد مع تحصيل النقدية .

لكن اغلب المنشآت تطبق تحقيق الإيراد عند البيع.

في المحاسبة القومية: يتحقق الإيراد فى كل الحالات عند الانتاج

مثال بسيط: المجتمع يمتلك 1000 سيارة ( نصر ) انتاجنا 100 سيارة جديدة ( نصر ) اذن اضفنا الى ثروة المجتمع عدد 100 سيارة ، تم بيع ال 100 سيارة الى افراد المجتمع . واقعة البيع ليست الا انتقال للملكية من الشركة المنتجة الى افراد المجتمع وبالتالى لم يحدث ى تغيير بالنسبة لثروة المجتمع ، فالعبرة بالنسبة للمجتمع.

المحاسبة الاجتماعية البيئية:

فكرتها ببساطة شديدة جدا انها ترى ان المنشأة ليست فرع فى فراغ وانما تؤثر وتتاثر بالمجتمع، فتعمل على قياس الاثار البيئية والاجتماعية الناتجه عن عمليات المنشأه ؟

فإذا قامت المنشأة بإنشاء حديقة اشجار فيكون لها منافع بيئية واجتماعية ويكون محور المحاسبة البيئية هو كيفية قياس تلك المنافع و التوافق بين المحاسبه البيئية والمالية

ومازال هناك رأيان حولها الاول يرى انها فرع مستقل والثانى يعارض ويرى اها احد فروع المحاسبة المالية

ومما سبق نجد ان الفلاسفة اختلفوا فى الفروع ولكل منهم اسبابة ، ونحن نؤيد الفريق الذى يرى ان الفروع هي:

محاسبة مالية وإدارية وقومية

وذلك لان كل عمل يستهدف تحديد نتيجة النشاط والمركز المالى فهو محاسبة مالية وعلية تندرج تحت المحاسبة المالية جميع الفروع من محاسبة شركات اشخاص ، ومحاسبة شركات اموال (بنوك ، شركات تامين ، بورصة ، ..المحاسبات المتخصصة بصفة عامة …) ، ومحاسبة حكومية ، ومحاسبة ضريبية وتكاليف .

انتظرنا في اللقاء القادم فالحديث عن مفهوم ونشاءة المحاسبة لم ينتهة بعد

 

 

 

  • قائمة المراجع
  • د. احمد على ابراهيم  ، المحاسبة الادارية ، بدون ناشر ، ، 1998.
  • د. حلمي محمود نمر، نظرية المحاسبة المالية، دار النهضة العربية، القاهرة، 1977.
  • ا. د. حامد طلبة محمد  ، محاضرات فى النظرية المحاسبية ، غير منشورة ، 2002
  • ا. د. حامد طلبة محمد ، اصول المحاسبة المالية ، الجزء الثانى ، بدون ناشر ، كتبة عين شمس، القاهرة، ، 1995.
  • د. طارق يوسف خياط ، موسوعة شرح معايير المحاسبة المصرية : بعد التعديلات الجديدة الصادرة فى نوفمبر 2008 ، غباشى ، طنطا ، 2009
  • د. طارق عبد العظيم احمد ، اساسيات فى المحاسبة المالية ، مكتبة عين شمس، القاهرة، 1995.
  • د. محمود السيد الناغى، إتجاهات معاصرة فى نظرية المحاسبة، المكتبة العصرية، المنصورة 2007،
  • د. محمد نصر الهواري، دراسات في نظرية المحاسبة، مكتبة عين شمس، القاهرة، 1996.
  • د. عادل طة فايد ، مقدمة فى نظم المعلومات المحاسبية واساليب التشغيل الالية والالكترونية ، مكتبة عين شمس، القاهرة، الطبعة الاولى ، 1998.
  •  

Leave a Reply